سبوتنيك: البحرين تهدد قطر بالمزيد من العقوبات في حال رفضت وقف تمويل الإرهاب

2017-06-17 - 6:06 م

مرآة البحرين (خاص): نقلت وكالة سبوتنيك عن أحمد الساعاتي، سفير البحرين في روسيا، قوله إنّ الدول الخليجية هددت قطر بالمزيد من العقوبات في حال رفضت الدوحة تلبية مطالبهم بخصوص وقف تمويل الإرهاب.

وأضاف الساعاتي في حديثه للوكالة "إذا استمرت قطر بتغيير الموضوع وزيارة القوى العالمية -واشنطن وموسكو والاتحاد الأوروبي لمواصلة السّياسة ذاتها وشراء موقف هذه الدول من خلال التّجارة والصفقات العسكرية، فلدينا بطاقات رابحة أخرى للدّفاع عن حقوقنا ولن نواصل مراقبة الوضع بكسل. إذا واصلت هذه الدولة اتباع المسار ذاته ولم تتخل عن سياساتها، فلدينا قرارات أخرى للرد على قطر ووقف الإرهابيين... إجراءات سياسية ودبلوماسية قانونية".

ولفت أن المطلب البحريني الوحيد من قطر هو وقف دعمها للمجموعات الإرهابية، مشيرًا إلى أنه "لدينا أدلة عن اتصال قطر المباشر بعدد من رؤساء المنظمات في لندن والدوحة، ودعمهم المالي المباشر من قبلها"، موضحًا أن "الأمر يتعلق بسيادتنا وهذا المطلب يتوافق مع القانون الدولي ومبادئ حسن الجوار".

وأشار الساعاتي إلى أن تعاون قطر مع إيران هو استفزاز كبير، وتعاونها المباشر وتوقيع اتفاقيات مع طهران يضر بالأمن القومي والعربي.

وقال الساعاتي مجيبًا على سؤال حول موقف المملكة من الإخوان المسلمين وجمعية الإصلاح البحرينية، التي تعد فرعًا للإخوان المسلمين " نعلم أن الإخوان المسلمين في مصر لا يزالون يستهدفون النظام والأمن من خلال التفجيرات، وهم لا يخفون ولا ينكرونه على المواقع الإلكترونية حيث يشيدون بهذا التوجه لإسقاط النظام باستهداف المصريين ويؤيدونه ويعتبرونه نصرا".

وأضاف السفير "فيما يتعلق بجمعية الإصلاح في البحرين، هي جمعية خيرية لها شقين في البحرين، شق إصلاحي يقوم بأعمال إسلامية وخيرية ومساعدة الناس وهي متوافقة مع قوانين البحرين، ونعلم قادتهم كلهم شخصيات مرموقة منهم أعضاء من الأسرة الحاكمة".

وقال إن المنامة تريد أن ترى الدوحة توقف تمويلها للجماعات الإرهابية ووقف سيادة البحرين من خلال استخدام وسائل إعلامية ومالية.

وأضاف أن الدول الخليجية لا تحتاج وساطة أي أحد، بمن في ذلك الجهود التي تبذلها موسكو لحل الأزمة الدبلوماسية مع قطر، لافتًا أنه "لا نحتاج الوساطة لأنه ليس لدينا نزاع. هناك مشكلة، وهي متعلقة بالإرهاب ودعمه... إنها قضية داخل مجلس التعاون الخليجي".

وقال إن "مشاوراتنا مع روسيا مستمرة، ليس فقط بين البحرين ووزارة الخارجية الروسية، بل أيضًا كجزء من مجموعة الدول الأربع التي تشمل السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر، وقد زار السفراء ووزير الخارجية الروسي".

وقال الساعاتي إنه "تم اكتشاف علاقة قطر بعدد من الجماعات [الإرهابية] منذ سنوات، لكنها الآن وصلت إلى حدود معينة. لا يمكننا تجاهل أمننا، نظرًا لأن قطر تواصل سياستها".

وأضاف الساعاتي أنّ الدول الخليجية أمهلت قطر لاتخاذ الخطوات اللازمة لتغيير الوضع نحو الأفضل، لأنها لم ترغب في أن يكون للعمل الدبلوماسي تأثير سلبي على نشاطات مجلس التّعاون الخليجي" على حد قوله.

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus